من عادات الشعوب

May 07

من غريب ما شاهدت في مسلخ للذبح الحلال في ولاية انديانا الأمريكية هو مجموعات من مسلمي الصومال ، اثيوبيا ونيجيريا، يشترطون أن تكون ذبيحتهم كبيرة في السن، لأن الماشية صغيرة السن لا تصلح للأكل، وطعمها غير لذيذ -حسب رأيهم- وما أن يذبح الجزار لهم الماشية المطلوبة، حتى يقوموا بشق بطنها واستخراج ما فيه، ويقوم بعضهم بتنظيفه، في حين يقوم البعض الآخر بحرق الشعر أو الصوف عن الجلد وفركه، ثم يطلبون من الجزار تقطيع الذبيحة على المناشير الكهربائية الموجودة في المسلخ قطعا كبيرة، فالشاة أو الماعز تقطع أربع قطع كبيرة-كل نصف قطعتين- في حين تقطع البقرة قطعا لا تقل الواحدة منها عن أربعة كيلوغرام.

وقد حاولت أن أشرح لهم عملية سلخ الجلد وأريتهم عملية السلخ-ظنا مني أنهم لا يعرفونها- لكنهم أصروا أن أكل الذبيحة بجلدها يعطيها نكهة لذيذة خاصة، لا يعرفها من لا يتذوقها، وأفادوا بأنهم يطبخون القطع الكبيرة كما هي.



اترك تعليق